الفائز ٢٠١٣

الفيلم السوري “العداء” يفوز في مهرجان تروب فست أرابيا 2013

فاز فيلم “العداء” للمخرج السوري الشاب سامر نصرالله، بالمرتبة الأولى في مهرجان تروب فست أرابيا بدورته الثالثة ليلة أمس، بعد أن تم إختياره من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من مشاهير صناعة السينما في المنطقة وذلك مباشرة أمام الجمهور على كورنيش أبوظبي.

وتدور قصة فيلم “العداء”، الفائز بالمرتبة الأولى ومدته سبع دقائق، حول عدّاء أولمبي سجّل عدداً من الأرقام القياسية، واليوم أضحى له سباقه الخاص مع مرض التهاب المثانة النزفي، حيث يصور الفيلم صعوبة تحركه في المنزل الكائن في الشام القديمة. وتم اخياره من بين 16 فيلماً مشاركاً بالمرحلة النهائية وذلك نظراً إلى أصالته وإبداعه ورسالته الهادفة.

وإضافة إلى القيمة المعنوية والعالمية التي فاز بها الرابح في مهرجان تروب فست أرابيا، فلقد حصل سامر على جائزة نقدية قدرها 11,000 دولاراً أميركياً، ورحلة إلى لوس إنجيلس للقاء صنّاع أفلام مهمين، مقدّمة من رابطة “موشين بيكتشرز” (Motion Pictures Association). وجاءت في المرتبة الثانية المخرجة الكويتية خلود النجار عن فيلم “البيجامات الثلاث”، وحصلت على مبلغ نقدي قدره 6,500 دولاراً أميركياً ورحلة للقاء صنّاع أفلام مهمين خلال مهرجان “كان” للأفلام 2014 مقدّمة من مجلة فارايتي. وفاز بالمرتبة الثالثة المخرج المصري أندريا زكريا أنور عن فيلم “أزمة وقت”، حيث حصل على مبلغ 4,000 دولار أميركي ودورة تدريبية في MBC2. كما قدم المهرجان جائزتي أفضل ممثل وممثلة، وفاز بهما إلياس رزق الله (العداء) وتقى مكاوي (ضي)، وحصل كل منهما على مبلغ نقدي قيمته 1,500 ألاف دولار أميركي ودورة تدريبية في التصوير مقدمة من “نيكون”. كما تسلم جميع الفائزين كاميرا “نيكون” D-SLR7100.

وخلال مكالمة هاتفية من دمشق، قال سامر نصرالله بعد فوزه: “لقد كانت جميع الأفلام المشاركة بالنهائيات رائعة جداً. إنه لشرف عظيم أن تختار لجنة التحكيم فيلمي، وقد زادت فرحتي مع فوز إلياس رزق الله بجائزة “أفضل ممثل”… انتظر بفارغ الصبر رحلتي إلى لوس إنجيلس لمقابلة أبرز صنّاع الأفلام، وأتطلع قدماً إلى تطوير مستقبلي المهني ولأن أصبح صانع أفلام مشهور. فشكراً لتروب فست أرابيا ويسرا ولجنة التحكيم والجمهور الكريم وجميع من شارك في إنجاح هذا المهرجان.”