تاريخ تروب فست

أكبر مهرجان عالمي للأفلام القصيرة في العالم

تروب فست أرابيا هو أحدث إمتدادات تروب فست، الذي أوجده جون بولسون، الممثل والمخرج الحائز على عدة جوائز. وفي البداية كان عبارة عن لقاء نظمه بولسون لفريق العمل والممثلين والأصدقاء لعرض فيلمه القصير الأول في مقهى سيدني تروبيكانا الواقعة بضواحي سيدني في العام 1993. تفاجئ بولسون بالحضور وبالإهتمام الذي أظهره معظم المشاركين، فقرر الإستمرار في هذه التجربة وأطلق ما عرف حينها بمهرجان تروبيكانا للأفلام السينمائية القصيرة.

ورغم إنطلاقته المتواضعة أضحى مهرجان تروب فست ذا صيت وشهرة واسعة ويعتبر من أكبر مهرجانات الأفلام القصيرة عالمياً. ففي أستراليا يعتبر واحداً من أبرز النشاطات الثقافية الفريدة، ويستقطب حوالي 150 ألف مشاهد مشارك في المهرجان بالليلة الواحدة، من حاضري المهرجان الرئيسي في الحديقة الملكية بسيدني أو من متابعيه بأماكن عامة على شاشات ضخمة من خلال البث المباشر. إضافة إلى ذلك يتابع المهرجان مليون مشاهد، يشتركوا سنوياً جميعاً ليتابعوه في منازلهم أو في مواقع خاصة مثل المقاهي والنوادي والمطاعم والمراكز الإجتماعية المنتشرة في جميع أنحاء أستراليا.

ويحافظ بولسون على طبيعة المهرجان العفوية والبسيطة رغم شهرته وجمهوره الضخم. والنتيجة هي مهرجان ناجح تجارياً وفي الوقت نفسه يحظى بتقدير عال بسبب دعمه للمخرجين الموهوبين الجدد، مع تقديمه المبادرات المصممة لمساعدة مخرجي الأفلام الموهوبين والصاعدين ليتواصلوا مع محترفي وعاملي هذا القطاع.

إن تجربة العشرات من المشاركين في تروب فست تظهر ما ذكرناه آنفاً، نظراً إلى نيلهم شهرة محلية وعالمية عقب مشاركتهم فيه. ونذكر هنا أسماء بعض المخرجين والممثلين المحترفين والداعمين للمهرجان ومنهم جورج ميلر، نعومي واتس، سلمى حايك، راشيل كرو، نيكول كيدمان، سام نيل، باز لوهرمان، إيوان ماكريغر، دارين أرونوفسكي، ويل سميث، وغيرهم الكثير.

ويتابع الجمهور عروض المهرجان مجاناً، وهو عبارة عن عرض بالهواء الطلق، يتخلله موسيقى حية وعروض ترفيهية على خشبة مسرح فن جيبسون، والتي تترافق مع السجادة حمراء وعرض الأفلام المرشحة للنهائيات وأخيراً حفل توزيع الجوائز.

وتوسع تروب فست عالمياً ليتضمن مسابقتين جديدتين في أميركا بنيويورك وتايلاند ببانغوك. ولقي إطلاق تروب فست أرابيا في المنطقة العربية، والذي سيقام بأبوظبي في نوفمبر القادم، ترحيباً ملحوظاً من قبل جميع محبي الأفلام، المشاهدين منهم والمخرجين.

ومن مبادرات تروب فست مهرجان “تروب جي آر” وهو مهرجان ومسابقة للأفلام القصيرة للأطفال دون عمر 15، وأيضاً برنامج تروب فست المميز TFP وهو مبادرة تمويلية، تقدم لمخرجي أفضل الأفلام إمكانية تطوير مهاراتهم والإنتقال بها إلى المستوى الإحترافي عن طريق تصوير فيلمهم أو مسلسلهم التلفزيوني. ومن أبرز مهام كلا المهرجانين هو إكتشاف ودعم المواهب الناشئة. كما يقدم مبادرات “ماكس تروب سكور” و “المرأة في الفيلم” و “تروب شورتس” لتوزيع الأفلام.