محمد حفظي

 

أحد أبرز المؤلفين والمنتجين في السينما المصرية خلال السنوات الأخيرة. بدأ السيناريست محمد حفظي طريقه في الوسط السينمائي من خلال فيلمه الأول مع المخرج طارق العريان السلم والثعبان عام 2011، وقدم مع المخرج نفسه فيلمه الثاني تيتو.

وتوالت بعدها الأعمال السينمائية التي حققت نجاحا كبيرا مثل ملاكي اسكندرية، التوربيني، فتح عينيك و45 يوم. في عام 2006 أسس شركة الإنتاج الخاصة به “فيلم كلينك”، وقدم من خلالها أفلام هامة لمواهب شابة تقدم أفلامها للمرة الأولى، منها زي النهارده، أول تأليف وإخراج لعمرو سلامة، وميكروفون، الذي حقق رقما قياسيا في عدد المهرجانات السينمائية حول العالم التي شارك بها.

 

يبدي حفظي اهتماما كبيرا بالسينما المستقلة والمواهب الجديدة، حيث خصص جائزة مالية في ملتقى دبي السينمائي، أحد أنشطة مهرجان دبي السينمائي الدولي، كما وصل نشاطه إلى السينما الأمريكية حيث شارك في إنتاج فيلم Removal. وهو يجهز حاليا لإنتاج أفلام من دول عربية مختلفة.